الأسهم الأوروبية تفتتح الأسبوع بالتراجع ووتترقب كلينتون والفيد: الداكس يتراجع بـ0.22%:


الأسهم الأوروبية تفتتح الأسبوع بالتراجع ووتترقب كلينتون والفيد: الداكس يتراجع بـ0.22%:


إ فتتحت مؤشرات البورصات الاوروبية الرئيسية تداولات الأسبوع بتراجعات معتدلة، وذلك في ظل حالة من عدم التأكد حول الانتخابات الأمريكية، مما أثر سلباً على معنويات الأسواق. كما ستركز الأسواق على اجتماع بنك الإحتياطي الفيدرالي المقرر هذا الأسبوع، على الرغم من أن إحتمالات إتخاذ قرارات بتعديل السياسة النقدية خلاله شبه معدومة برأي المحللين، وذلك بسبب أن الاجتماع سينتهي قبل 6 أيام من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
فخلال تداولات الفترة الصباحية لأول أيام الأسبوع، تراجع كل من مؤشر يورو ستوكس 50 بنسبة 0.36٪، ومؤشر كاك 40الفرنسي بنسبة 0.40٪، ومؤشر داكس 30 الألماني بنسبة 0.22٪.
وسادت حالة من القلق في الأسواق، بعد أن أكد مكتب التحقيقات الفيدرالية في الولايات المتحدة أنه سيقوم بالإطلاع على المزيد من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية (هيلاري كلينتون).
كما إنخفضت أسعار الأسهم الرئيسية في قطاع الطاقة، وذلك مع تراجع أسهم كل من شركة النفط والغاز الفرنسية العملاقة توتال بنسبة 1.25٪، وشتات أويل النرويجية بنسبة 0.51٪، بينما تراجعت أسهم إيني الإيطالية بنسبة 0.52٪.
هذا وتراجعت اغلب أسهم القطاع المالي الرئيسية، فإنخفضت أسعار أسهم العملاق الفرنسي سوسيتيه جنيرال (بورصة باريس:SOGN) بنسبة 0.98٪، وأسهم مواطنه بي ان بي باريبا (بورصة باريس:BNPP) بنسبة 0.87٪، بينما تراجعت أسعار أسهم البنك الألماني كومرتس بانك (بورصة فرانكفورت:CBKG) بنسبة 0.03٪ إلا أن أسهم مواطنه دويتشة بانك (بورصة فرانكفورت:DBKGn) عاكست ذلك وإرتفعت بنسبة 0.19٪.
وفي الدول الطرفية، تراجعت أسهم البنوك الإيطالية ممثلة بإنتيسا سان باولو (بورصة ميلان:ISP) الذي إنخفض بنسبة 1.79٪، وأونيكرديت (بورصة ميلان:CRDI) الذي تراجع بنسبة 1.04٪. بينما تراجعت أسهم البنوك الإسبانية، مع إنخفاض بي بي في اي (بورصة مدريد:BBVA) بنسبة 1.06٪، وبانكو سانتاندير (بورصة مدريد:SAN) بنسبة 0.69٪.
وعلى الجانب الإيجابي، إرتفعت أسهم إينفينيون التي سقطت بنسبة 0.91٪ بعد ان أعلنت شركة التكنولوجيا الألمانية أنها قد أطلقت نموذجاً لأول محرك يجمع بين المحاكاة التناظرية والمحاكاة الرقمية في تطبيق واحد للإنترنت.
وفي لندن تراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.41٪، بقيادة الأسهم المالية التي تراجعت أسوة باغلب الأسهم المالية في مختلف أنحاء القارة.
فلقد تراجعت جميع الأسهم الرئيسية في القطاع، وذلك مع إنخفاض أسعار أسهم كل من باركليز (بورصة لندن:BARC) بنسبة 0.38٪، وأسهم مجموعة لويدز المصرفية (بورصة لندن:LLOY) بنسبة 0.94٪، وأسهم رويال بانك اوف سكوتلاند (بورصة لندن:RBS) بنسبة 1.34٪، ومجموعة إتش إس بي سي القابضة (بورصة لندن:HSBA) بنسبة 0.70٪.
وفي قطاع التعدين، شهدت الأسهم الرئيسية إرتفاعات بنسب متباينة، مع تقدم أسعار أسهم كل من ريو تنتو بنسبة 0.04٪، وغلينكور بنسبة 0.59٪ وغلينكور بنسبة 0.59٪، وفرينسيلو بنسبة 1.18٪.
وكانت أسهم دبليو بي بي من أفضل الشركات أداءاً على المؤشر، مع إرتفاع أسهمها بنسبة 3.72٪، بعد أن قالت الشركة أنها قد حققت أرباحاً أكثر من المتوقع خلال الربع الثالث، ولكنا في ذات الوقت أشارت إلى أن أعمالها في المملكة المتحدة قد تراجعت ربما بسبب "ألعلامات الأولى للقلق من البريكزيت".
وسلك قطاع الطاقة ذات الطريق، مع إنخفاض أسعار أسهم كل من بي بي بنسبة 2.32٪، ورويال دتش شل بنسبة 3.06٪.
وفي الولايات المتحدة، وقبل إفتتاح البورصات الأمريكية أبوابها لليوم، إرتفعت مؤشرات الأسهم الآجلة بنسب طفيفة. فلقد تقدم كل من مؤشر داو جونز 30 للعقود الآجلة بنسبة 0.17٪، ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.21٪، في حين اظهر ناسداك 100 إرتفاعاً أكثر حدة وقدره 0.39٪.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

النشرة الاقتصادية من جدوى ليوم الاربعاء 08-03-2017

النشرة_الاقتصادية_الصباحية من جدوى

#النشرة_الاقتصادية_الصباحية من #جدوى